FANDOM


فوائد رجيم الكيتو:

على الرغم من أن نظام الكيتو دايت يقوم بتخفيف الوزن الا أن له العديد من الفوائد الصحية الأخرى و فيما يلي قائمة بفوائد خفض الكربوهيدرات و تحويل الدهون إلى مصدر رئيس لطاقة الجسم:



1-التحكم في مستوى السكر في الدم:

إن الحفاظ على نسبة السكر في الدم عند المستوى الطبيعي أمر بالغ الأهمية للوقاية من مرض السكري. ثبت أن نظام كيتو الغذائي فعال للغاية في الوقاية من مرض السكري حيث يمنع اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات زيادة الأنسولين في الجسم  ويسمح بمزيد من السيطرة على مستويات السكر في الدم.

2- زيادة التركيز الذهني:

أشارت دراسة أجريت حديثا  إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر قد تحسنت ذاكرتهم بعد رجيم الكيتو.
ماذا تعني هذه الدراسة للشخص العادي؟
مع التركيز على الأحماض الدهنية ، مثل أوميغا 3 وأوميغا 6 الموجودة في المأكولات البحرية ، من المرجح أن نظام الكيتو يغذي الدماغ بالمواد المغذية الإضافية للمساعدة في تحقيق حالة ذهنية أكثر صحة. 

3-زيادة الطاقة:

أصبح طبيعيًا تقريبًا ، الشعور بالتعب والجفاف في نهاية اليوم نتيجة لاتباع حمية غذائية تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات. و إن اتباعك لحمية الكيتو يجعلك تحس بالطاقة بشكل ملموس

4-التقليل من حب الشباب :

واحدة من الفوائد الغير مثبتة الى الآن أن نظام الكيتو يساعد في اعطاء بشرة نظيفة خالية من حب الشباب، إلا أن الأشخاص الذين اتبعوا حمية الكيتو تحسنت بشرتهم بشكل ملحوظ.

5-عدم الشعور بالجوع:

أحد الأسباب الرئيسية لفشل الحميات الغذائية  هو الجوع. يشعر الأشخاص الذين يتبعون بعض الحميات الغذائية  بالجوع والحرمان ويستسلمون ببساطة. و إن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مثل رجيم الكيتو يجعل الأشخاص يشعرون بالشبع والرضا. و إذا لم يشعر الأشخاص بالجوع اثناء الحمية الغذائية فهذا يعني أنهم سيبقون في النظام الغذائي لفترة أطول بينما يستهلكون سعرات حرارية أقل.

6-المحافظة على البصر:

مرضى السكري يدركون أن ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بإعتام عدسة العين. نظرًا لأن نظام كيتو الغذائي يتحكم في مستويات السكر ، فإنه يمكن أن يساعد في الحفاظ على البصر ويساعد على منع إعتام عدسة العين. وقد ثبت ذلك في العديد من الدراسات التي اجريت على مرضى السكري.

7-الكيتو و مرض التوحد: نحن نعلم أن النظام الغذائي كيتو يؤثر بشكل ايجابي على وظائف المخ. في دراسة عن مرض التوحد ، وجد أن له أيضًا تأثير إيجابي على مرض التوحد. تم وضع ثلاثين طفلاً مصابًا بالتوحد على نظام كيتو الغذائي. أظهر كل منهم التحسن في سلوك التوحد ، وخاصة الذين هم  في طيف التوحد المعتدل. في حين أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات ، كانت النتائج إيجابية للغاية.

Community content is available under CC-BY-SA unless otherwise noted.